الزامل: الشباب الأحسائي يعشق “العمل التطوعي” والصعوبات تزيد لذته
17 اغسطس 2017 - 25 ذو القعدة 1438 هـ( 322 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :المجالات الاجتماعية > التطوع

 

استضافت مديرية الشؤون الصحية بمحافظة الأحساء، أمس الإثنين، الدكتور نجيب الزامل لتقديم محاضرة بعنوان “العمل التطوعي وقت الأزمات” في قاعة المحاضرات بإسكان مستشفى الملك فهد بالهفوف، بحضور ما يقارب 500 متطوع ومتطوعة من جميع المجالات والتخصصات الصحية وغير الصحية، وذلك على هامش فعاليات المعرض التوعوي الصحي  في حلته الثالثة لعام 2017 م، المقرر إقامته في منتزه الملك عبدالله البيئي بالأحساء  بتاريخ  19 ذوالحجة المقبل.
 
وفي البداية، تحدث الدكتور “الزامل” عن ذكرياته وحبه للأحساء وزياراته السابقة وبعض القصص الطريفة التي تفاعل معها الحضور في جو عفوي، وأوضح أن أكثر متطوعي جمعية العمل التطوعي التي مقرها الدمام، هم من شباب وشابات الأحساء وذلك دليل عشق أهالي هذه المحافظة  للعمل التطوعي والخيري.
 
وأكد “الزامل” أن العمل التطوعي يجب أن يكون بمبادرة فردية من المتطوع غير مدفوع إليها، وأن أي عمل تطوعي مهما كان بسيطًا سيضيف أمرًا إيجابيًا على مستوى الأفراد وينعكس إيجابًا على المجتمعات.
 
وبيّن “الزامل” الصعوبات التي قد يتعرّض لها العاملون في المجال الصحي مع المرضى وكيفية التعامل معهم والتحول من المهنية البحتة إلى الإنسانية المطلقة، حيث إن التشخيص يختلف بسبب الاختلافات الجينية والبيئية والتشريحية بين مريض وآخر، وأن المنظومة الصحية تتعلق بالطبيب والمريض والأخصائي الاجتماعي ويظل التعامل الإنساني هو الرابط بينهم.
 
ولفت إلى أنه كلما ازدادت الصعوبات في العمل التطوعي والمعوقات زادت لذة العمل التطوعي، وكان طعم النجاح ألذ وأشهى، وأن التطوع وقت الأزمات ليس كغيره من أنواع التطوع، فالإبداع يولد من رحم الأزمات. إضافة إلى أن الحملات الصحية في المملكة العربية السعودية هي الأكثر على مستوى العالم العربي.
 
هذا، وقد حضر اللقاء، الذي شهد توقيع كتاب “رسالة إلى ابنتي”  لأكثر من 400 شخص، وخصص ريعه لعدد من الجمعيات الخيرية، مساعد مدير الشؤون الصحية للإمداد الدكتور محمد بن عبدالعزيز البشير، إلى جانب العديد من رجال الإعلام والمهتمين بالمجال الصحي والتطوعي، حيث كرّم “البشير” بدوره الدكتور نجيب الزامل، وشكره على حضوره.
مصدر الخبر :
الاحساء اليوم