الهلال الأحمر الإماراتي يجري عمليات زراعة القوقعة الإلكترونية لأطفال غزة
6 نوفمبر 2009 - 18 ذو القعدة 1430 هـ( 353 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الصحي

 واصل فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لمكافحة الصمم برامجه العلاجية والجراحية مجانا للمرضى المستهدفين في قطاع غزة بفلسطين بناء على توجيهات الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رئيس الهيئة.


وأجرى الفريق عدداً من عمليات زراعة القوقعة الإلكترونية لأطفال يعانون من الصمم منذ سنوات طويلة كللت جميعها بالنجاح. ويخضع الأطفال خلال الفترة القادمة لبرامج تأهليلية في التحدث واللغة تمكنهم من التفاعل مع من حولهم لأول مرة، وأقام الفريق منذ وصوله إلى غزة عبر معبر رفح مخيما طبيا لمكافحة الصمم وأمراض السمع في مستشفى الشفاء الخيري الذي استقبل حالات مرضية من جميع مدن القطاع .


ويتضمن برنامج فريق الهلال الأحمر الجراحي – بحسب صحيفة الاتحاد - زراعة أكثر من 50 قوقعة الكترونية للمرضى وتركيب 200 سماعة لضعاف السمع إلى جانب برامج تأهيلية مصاحبة لتنمية قدرات الكوادر الطبية الفلسطينية وتدريبهم على أحدث الوسائل المتعلقة بزراعة القوقعة الالكترونية من دون جراحة كما كان يحدث في السابق.


وقال الدكتور صالح الطائي نائب الأمين العام لشؤون الإغاثة والمشاريع في الهلال الأحمر بالوكالة و رئيس وفد الهيئة إلى غزة إن هذا البرنامج يجري تنفيذه بمتابعة حثيثة من رئيس هيئة الهلال الأحمر الذي يولي الأوضاع الإنسانية الفلسطينية اهتماما كبيرا .


وأعربت أسر الأطفال الفلسطينيين الذين أجريت لهم العمليات عن شكرها وتقديرها لدولة الإمارات العربية قيادة وشعبا على مواقفها الأصيلة الداعمة للشعب الفلسطيني وأوضاعه الإنسانية مؤكدة أن مبادرات الإمارات الخيرة طالت معظم الأسر الفلسطينية التي ترزح تحت وطأة المعاناة الإنسانية.


 

مصدر الخبر :
الاتحاد