"خالد الفيصل" يوافق على انضمام عضوين جديدين لنظارة "وقف لغة القرآن"
26 اغسطس 2021 - 18 محرم 1443 هـ( 225 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :الأوقاف
الدولة :المملكة العربية السعودية > جدة

 

 

بموافقة الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة الرئيس الفخري لـ#وقف_لغة_القرآن، انضم الشيخ علي بن حمران والشيخ عبدالله بن صالح كامل لمجلس نظارة الوقف ممثلين عن القطاع الخاص، ما سيكون له الأثر الكبير في مسيرة الوقف وتحقيق أهدافه وتطلعاته.
 
ووقف لغة القرآن بعد الوقف المؤسسي الأول الذي يهدف إلى تحقيق الاستدامة المالية لمبادرات لغة القرآن الكريم بحرفية عالية وشراكات إستراتيجية تحتضنه جامعة الملك عبدالعزيز، ويسعى إلى تحقيق عدد من الأهداف من أهمها:
 
- دعم الأبحاث المتعلقة بلغة القرآن الكريم مثل الإعجاز البلاغي واللغوي والأدبي للقرآن الكريم.
 
- دعم الأبحاث اللغوية النوعية والمبادرات المؤسسية التي تطوع اللغة لخدمة المجتمع وتلبية احتياجاته.
 
- استثمار التقنية وتسخيرها لخدمة لغة القرآن الكريم.
 
- تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وتدريبهم.
 
- دعم الموهوبين في اللغة العربية وتقديم المنح الدراسية للمتميزين.
 
والجدير بالذكر أن مجلس نظارة وقف لغة القرآن يضم الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء والشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء. والأستاذ الدكتور عبدالله بن سالم المعطاني.
 
 
وكان الأمير خالد الفيصل قد دشن الشهر المنصرم مبنى وقف لغة القرآن الاستثماري بتكلفة مقدارها نحو ٤٠ مليون ريال تعود مصارفه لمبادرات لغة القرآن وبرامجه المتنوعة.
مصدر الخبر :
صحيفة سبق