البحرين.. «الهلال الأحمر» ترفع مستوى إسهاماتها في الأعمال الإنسانية داخليا وخارجيا
19 اغسطس 2021 - 11 محرم 1443 هـ( 399 زيارة ) .
التصنيف الموضوعي :تصريحات ولقاءات
الدولة :البحرين

 

 

أكد‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬لجمعية‭ ‬الهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬البحريني‭ ‬الأستاذ‭ ‬مبارك‭ ‬الحادي‭ ‬حرص‭ ‬الجمعية‭ ‬على‭ ‬النهوض‭ ‬بدورها‭ ‬كاملا‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬العمل‭ ‬الإغاثي‭ ‬والإنساني‭ ‬داخل‭ ‬وخارج‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬حضورها‭ ‬الرسمي‭ ‬لدى‭ ‬مختلف‭ ‬منظمات‭ ‬وهيئات‭ ‬الحركة‭ ‬الدولية‭ ‬للهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬والصليب‭ ‬الأحمر‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬وفي‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي،‭ ‬وذلك‭ ‬وفقا‭ ‬للتوجيهات‭ ‬السديدة‭ ‬والمتابعة‭ ‬الحثيثة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الشيخ‭ ‬خالد‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬الجمعية،‭ ‬وأعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة،‭ ‬وبجهود‭ ‬الجهاز‭ ‬التنفيذي‭ ‬للجمعية‭ ‬وكوادر‭ ‬منتسبيها‭ ‬ومتطوعيها‭.‬
 
وأشار‭ ‬الحادي‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬له‭ ‬بمناسبة‭ ‬اليوم‭ ‬العالمي‭ ‬للعمل‭ ‬الإنساني‭ ‬الذي‭ ‬يصادف‭ ‬اليوم‭ (‬الخميس‭ ‬19‭ ‬أغسطس‭) ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬جمعية‭ ‬الهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬البحريني‭ ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬إمكانياتها‭ ‬المتاحة‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬العون‭ ‬الإغاثي‭ ‬الإنساني‭ ‬للمحتاجين‭ ‬داخل‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬مثل‭ ‬توفير‭ ‬دعم‭ ‬للأسر‭ ‬المتعففة،‭ ‬مشيرا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬إلى‭ ‬الدور‭ ‬البارز‭ ‬الذي‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬الجمعية‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الجهود‭ ‬الوطنية‭ ‬البارزة‭ ‬لفريق‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬دعم‭ ‬القطاع‭ ‬الصحي،‭ ‬ونشر‭ ‬الوعي،‭ ‬وتوفير‭ ‬المتطوعين‭ ‬المؤهلين‭ ‬المدربين‭ ‬كما‭ ‬يحدث‭ ‬حاليا‭ ‬في‭ ‬مطار‭ ‬البحرين‭ ‬حيث‭ ‬توفر‭ ‬الجمعية‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬50‭ ‬متطوعا‭ ‬لدعم‭ ‬جهود‭ ‬شركة‭ ‬مطار‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬إجراء‭ ‬الفحوصات‭ ‬للقادمين‭ ‬للمملكة‭ ‬عبر‭ ‬المطار‭ ‬وغير‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬المهام‭ ‬اللوجستية‭.‬
 
ولفت‭ ‬أيضا‭ ‬إلى‭ ‬مبادرة‭ ‬الجمعية‭ ‬لتلبية‭ ‬النداءات‭ ‬الدولية‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬منظمات‭ ‬الإغاثة‭ ‬الدولية‭ ‬لدعم‭ ‬المتضررين‭ ‬من‭ ‬ضحايا‭ ‬الحروب‭ ‬والنزاعات‭ ‬والكوارث‭ ‬الطبيعية‭ ‬في‭ ‬الخارج،‭ ‬كما‭ ‬حدث‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬عديدة‭ ‬مثل‭ ‬السودان‭ ‬التي‭ ‬ضربتها‭ ‬فيضانات،‭ ‬ولبنان‭ ‬بعد‭ ‬الانفجار‭ ‬في‭ ‬مرفأ‭ ‬بيروت،‭ ‬ومناطق‭ ‬عديدة‭ ‬أخرى‭ ‬حول‭ ‬العالم‭.‬
 
على‭ ‬صعيد‭ ‬ذي‭ ‬صلة،‭ ‬أوضح‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬لجمعية‭ ‬الهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬البحريني‭ ‬أن‭ ‬شعار‭ ‬الاحتفال‭ ‬باليوم‭ ‬العالمي‭ ‬للعمل‭ ‬الإنساني‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬هو‭ ‬‮«‬تحدٍّ‭ ‬عالمي‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬العمل‭ ‬المناخي‭ ‬بالتضامن‭ ‬مع‭ ‬من‭ ‬هم‭ ‬في‭ ‬أمس‭ ‬الحاجة‭ ‬إليه‮»‬،‭ ‬مؤكدا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬حرص‭ ‬الهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬البحريني‭ ‬على‭ ‬المساهمة‭ ‬في‭ ‬الجهود‭ ‬الوطنية‭ ‬لحماية‭ ‬البيئة‭ ‬والتصدي‭ ‬لظاهرة‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭.‬
 
وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬التغيرات‭ ‬المناخية‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬صميم‭ ‬العمل‭ ‬الإنساني،‭ ‬وخاصة‭ ‬أنها‭ ‬ربما‭ ‬تتسبب‭ ‬في‭ ‬حدوث‭ ‬كوارث‭ ‬بيئية‭ ‬من‭ ‬فيضانات‭ ‬وحرائق‭ ‬وغيرها‭ ‬وتلحق‭ ‬الضرر‭ ‬بحياة‭ ‬ملايين‭ ‬الأشخاص‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬وتجعلهم‭ ‬في‭ ‬حاجة‭ ‬ماسة‭ ‬إلى‭ ‬العون‭ ‬الإغاثي،‭ ‬ولفت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السياق‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬جمعية‭ ‬الهلال‭ ‬الأحمر‭ ‬البحريني‭ ‬بادرت‭ ‬إلى‭ ‬تشكيل‭ ‬فريق‭ ‬بيئي‭ ‬يقوم‭ ‬بأعمال‭ ‬وأنشطة‭ ‬كثيرة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬نشر‭ ‬الوعي‭ ‬بأهمية‭ ‬حماية‭ ‬البيئة،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬دورات‭ ‬تدريبية‭ ‬حول‭ ‬زيادة‭ ‬المسطحات‭ ‬الخضراء،‭ ‬وتشجيع‭ ‬الناس‭ ‬على‭ ‬زراعة‭ ‬أي‭ ‬مساحة‭ ‬متوافرة‭ ‬لديهم‭ ‬خارج‭ ‬منازلهم‭ ‬وحتى‭ ‬داخلها‭.‬