1869 زيارة
المجتمع المدني في كوريا
> مكتبة عامة
تاريخ النشر : 4 يونيو 2004 - 16 ربيع الثاني 1425
نبذة عن الكتاب :

يحاول الكتاب تقديم صورة لواقع المجتمع المدني في كوريا الجنوبية من خلال تناول قطاعات هذا المجتمع وتحليل دورها في العديد من القضايا من قبيل التحول الديموقراطي والتنمية الاقتصادية. ويظهر إلى أي مدى يتشابه أو يختلف المجتمع المدني في كوريا مع المجتمع المدني في الخبرات الغربية، أو حتى في غيره من الخبرات الآسيوية. ويتلمس الكتاب طبيعة العلاقة بين الدولة والمجتمع في كوريا الشمالية، وإلى أي مدى يمكن القول بوجود مجتمع مدني فيها.

الكتاب عبارة عن مشروع بحثي قام به مركز الدراسات الآسيوية على مدار عام، وعقد مؤتمراً لمناقشة أبحاثه في 15 أبريل 2003م.

يضم الكتاب ثمانية فصول يتناول أولها خصائص المجتمع المدني في كوريا عبر تأكيده على خصوصية الثقافة الكورية، والتي تلعب فيها التقاليد الكونفوشيوسية دوراً مهما. وطبيعة الدور الذي قامت به مؤسسات المجتمع المدني في كوريا، والذي لم يقتصر على الدور التنموي المكمل لدور الدولة، وانما امتد ليشمل المساهمة في التغيير الاجتماعي. ويضاف إلى محافظة المجتمع المدني في كوريا لا سيما الجماعات الأولية على الرغم من سياسات التصنيع والتحديث، وهذه القوة لا تعن أنه يحل محل الدولة لأن الكورين لا يريدون ذلك.

ويشير الفصل الثاني إلى التحول الديموقراطي عبر استمرار نضال جماعات المجتمع المدني وأنها كانت الفاعل الأساسي في ذلك التحول عبر استمرار نضالها منذ أوائل الستينيات من القرن العشرين، على الرغم من التضحيات الضخمة التي قدمتها، وقد تعددت أساليبها بين التظاهرات السلمية أو العنيفة أو مجرد إلى التثقيف. وقد اختلفت أجندة المجتمع المدني بعد التحول الديموقراطي عنه قبله.

يتناول الفصل الثالث الانتقال من دور المجتمع المدني في التحول الديموقراطي إلى دوره في التنمية الاقتصادية في كوريا، والذي حلل دور المجتمع المدني في دعم سياسة الانفتاح الاقتصادي لا سيما رجال الأعمال. وبعد أن حدث التحول الديموقراطي كان الطابع الاقتصادي بارزاً في حركة المجتمع المدني، حيث بدأ التركيز على قضايا من قبيل محاربة الفساد وقضايا البيئة والتفاوت في الدخول واستقلالية البنك المركزي ومراجعة قوانين الضرائب، وبعد حدوث الأزمة الاقتصادية عام 1997م بدأت معظم جماعات المجتمع المدني تطالب بضرورة اصلاح الشركات الضخمة، وقضايا البطالة، وحقوق العمال.

تعرض الفصول من الرابع إلى السابع قطاعات معينة من المجتمع المدني الكوري، حيث يركز الفصل الرابع على جمعيات رجال الأعمال، أما الفصل الخامس فقد خصص لمناقشة التنظيمات العمالية في كوريا منذ الاحتلال الياباني لكوريا عام 1910 وحتى الآن. ويعرض الفصل السادس للنشاط السياسي للطلاب في كوريا منذ استقلال كوريا في عام 1945م وحتى الآن، ويعرض الفصل السابع لدور المجتمع المدني النسائي ودوره بالأساس في الدفاع عن قضايا المرأة من قبيل مشاركتها السياسية، ويختتم الكتاب بالفصل الثامن الذي يحاول الوقوف على طبيعة العلاقة بين الدولة والمجتمع في كوريا الشمالية، عبر تحليله لطبيعة كل من الدولة والمجتمع. 

ردمك الكتاب :

0- 847- 223- 977

الرقم التسلسلي للكتاب في مكتبة مداد :
58